Sunday, November 09, 2008

مأزق أحمر!!!!



علي أن أخفي الوردة الحمراء . لو رأوها لا أدري ماذا سيحدث لي بعدها . زجاجة البارامول التي طلبتها ريم ماذا سأفعل بها ؟ الشراب هو الآخر أحمر اللون. لن أصل إلى البيت سالما اليوم . وهذا العلم الذي يضم اللون الأحمر . أصر صديقي نواف أن يعلقه على زجاج السيارة تشجيعا لفريقه الذي وصل لنهائي كاس خادم الحرمين الشريفين . اشارة المرور هي الأخرى حمراء . هل سيعاقبونني على هذا أيضا ؟ تباً لهذا المسمار لقد جرح يدي . طلبت مرارا من الفلبيني راؤول أن يقطع هذا الجزء الناتئ منه . بقعة الدم حمراء واضحة على شماغي الأبيض. ولا أجرؤ على خلعه اليوم . بالتأكيد سيلاحظون شعري الطويل المسترسل على كتفي . سيلاحقونني . سيأمرونني بترك سيارتي في الجراج ثم يصحبونني في سياراتهم المكيفة ليتم حجزي في السجن المكيف . سأسمع العظات التوجيهية وهم يطلبون مني التوبة عما اقترفته من ذنوب حمراء في هذا اليوم الذي صار اللون الأحمر فيه ذنبا ومعصية يستوجبان التوبة النصوح . سألزم الصمت بالطبع وأرسم على وجهي علامات الندم . ولا مانع أبدا من أن أستحضر دمعة فتكون توبتي صادقة . سأمزق العلم الأحمر أمامهم وأهشم زجاجة البارامول . وألعن كل الإشارات الحمراء . سأتبرأ من كريات دمي الحمراء . سأعلن الحرب وأشحذ سيوف الجهاد ضد اللون الأحمر . سأهتف مطالبا بالقصاص ممن سولت له نفسه وسمح لهذا الغربي فالانتاين بأن يدنس واجهات محلاتنا الطاهرة . وعندما أرى نظرات الرضى على الوجوه ، سأتوسل إليهم أن يمنحوني الفرصة لأكون في صفوفهم مجاهدا ضد كل ألوان قوس قزح لا على تلك البدعة الحمراء فقط !!

22 comments:

نبيلة غنيم said...

لقد أثر الغرب علينا لدرجة أن الكثير من عاداتهم نتبعها دون الرجوع لأصول تلك العادات الغريبة
فعيد الحب لم يكن عيدا للحب الطاهر .. فالحب لا يجب ان نخصص له يوما لأنه في قلوبنا .. فإذا حاولنا تخصيص يوما له فلا يجب ان يكون ذات أصول لا تعنينا في شئ.. فمثلا تجد مسلما يردد : يااااه النهاردة 13 يوم نحس!!!
فهل هو نحس فعلا علينا أم كان نحس عليهم؟؟
لابد ان نتحري ديننا
عزيزتى انتصار :
بارك الله لك في كل احوالك

Khaled said...

دائما وقبل أن أبادر بالتعليق .. أعيد قراءة ماتكتبين .. فأنا اعلم تماما أن مابين سطورك حكايات و خبايا .. متأكد أن الموضوع ليس عيد الحب .. ولكنة اللون الأحمر

دمتى مبدعة متألقة

Anonymous said...

مرحبا انتصار
هو الغباء الذي جعلهم يحرمون الاحتفال بهذا اليوم

مدونة جميلة تستحق الزيارة دوما

منى الشيمي

Anonymous said...

الاستاذه العزيزه
مدونتك جميله
وافكارها حديثه وجديده وفقك الله
وارجو التواصل

Anonymous said...

مدونتى تخاريف حالم على مكتوب

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

شكرا نبيلة على وجودك هنا
مودتي الصادقة

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

ومن غيرك يدرك معنى الألوان يافنان
مودتي واحترام لك خالد

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

منى الشيمي
تلك الزهرة البرية
المعجونة بألق الأدب وعطر الحكايا
مودتي التي تعلمين
شكرا لأنك هنا

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

يسرني زيارة مدونتك
تخاريف حالم
ولكن أتمنى أن تكتب لي اللينك
احترامي

fleur de Rif said...

انتبهت الان انني لم اشعر يوما بهذا الاحتفال

خواطر ليست عابرة said...

الحب أجمل من الورود
ولكن الورود مجرد تعبير عنه
وهي عادة غربية
ربما نظرة جميلة
أو شعر رائق
أو ابتسامة حانية
تكون أبلغ تعبيرا عنه

altwati said...

كل سنة وأنت طيبة
رائعة حكاية الأحمر هذه
تحياتي

Haydar said...

انت ساحرة، تحولين الكلمات الى لوحة حية ماثلة امام القارئ... لوحاتك الجميلة زاخرة بالمعاني.
اتمنى لك مزيدا من التوفيق والنصوص الرائعة مثلك.
الامبراطور حيدر

اقصوصه said...

تدوينه ممتعه

سعدت بالتعرف ع لى المدونه

وكل عام وانتم بخير :)

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

وزانت طيب يا توايتي
كيفك محمد ؟
حمدالله على سلامتك
دمت بألف خير دوما

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

الأمبراطور حيدر
جميل تواجدك هنا
جميل أن أكون تلك الساحرة التي تشدك إلى هنا فتسعد بقراءتك
كن دوما قريب

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

أقصوصة
وأنت بألف خير
سعيدة بزيارتك
مودتي واحترامي

عبد العزيز تاعب said...

شكرا لزارة مدونتي كاريكاتير
وشكرا لتعليقك الجميل
taeb.maktoobblog.com

ابو النجوم said...

سيدتى
ذكرتنى بقصه ذات الرداء الاحمر التى درسناها فى المرحله الابتدائيه ولكن الالوان ليس لها ذنب فيما نفعله بها فنحن من نختار اللون لمناسبه معينه فنلبس الاسود للحداد والابيض للفرح والاحمر لعيد الحب كما نختاره للرمز للماركسيه ولو ان الالوان عرفت فيما نستخدمها لرفعت علينا قضيه فى محكمه وترافع عنها فان جوخ ومايكل انجلو .
سيدتى أن الاحساس باللون هو نعمه قد لانشعر بها ولكن هناك من فقد نعمه البصر وهو يعرف معنى اللون فعلا ولكن بالاحساس . ادام الله عليك نعمه وكل سنه والعيد سعيد عليكى وعلى احبائك

EGYPT EYES said...

كأنك تصفين مايدور في أذهان الكثير من الرفاق أيتها العزيزه أو ربما أكون أنا من يسقط كلماتك متعمدا على جراح خاصه أو عامه وسواء كان هذا أو ذاك فأنا أشكرك على تلك المعاني
مودتي وأحترامي الدائم

حسن محمد توفيق said...

العزيزة

انتصار

اين انت مما يحدث ؟

فى انتظار اراؤك الجريئة

سعيد بمرورك الكريم

انـتــصار عــبـد الــمـنـعـم said...

كما ترى أستاذ حسن الأمور كما هي

لا امل في الأفق